UNDP Peace Building
UNDP Peace Building عربي UNDP Peace Building
UNDP Peace Building
المزيد
عرض أقل
دور الإعلام في زمن الكورونا
نشر في أيار 07, 2020 |
A-
A+
يولد هذا العدد في رحم المعاناة. في قلب الأزمات التي توالت على اللبنانيين، وآخرها وباء الكورونا الذي أدخلهم في خوف عظيم، وحرمهم، كما كل الأمم، أبسط حقوق المواطنة، وربما الحقوق الإنسانية المعترف بها دولياً. ولعل حقوق المواطنة في لبنان، بل افتقادها، وقت الأزمات والحروب المتكررة، له الوقع الأقسى. فاللبنانيون ينظرون اليوم إلى مواطني الدول الحضارية، وكيف توفر لهم الحكومات ما يسدّ رمقهم، من دون منّة من أحد، ومن دون واسطة سياسي يريد أن يعوّم نفسه من خلال المساعدات العيّنية وحملات التعقيم وفتات المال.
الكاتب
مدير تحرير صحيفة «النهار»
دور الإعلام في زمن الكورونا
يولد هذا العدد في رحم المعاناة. في قلب الأزمات التي توالت على اللبنانيين، وآخرها وباء الكورونا الذي أدخلهم في خوف عظيم، وحرمهم، كما كل الأمم، أبسط حقوق المواطنة، وربما الحقوق الإنسانية المعترف بها دولياً. ولعل حقوق المواطنة في لبنان، بل افتقادها، وقت الأزمات والحروب المتكررة، له الوقع الأقسى. فاللبنانيون ينظرون اليوم إلى مواطني الدول الحضارية، وكيف توفر لهم الحكومات ما يسدّ رمقهم، من دون منّة من أحد، ومن دون واسطة سياسي يريد أن يعوّم نفسه من خلال المساعدات العيّنية وحملات التعقيم وفتات المال.
أي دور يلعبه الإعلام في هذا المجال؟ لا تكفي مقدمات إخبارية إنشائية، بل تأديبية، في التوعية الحقة، بل قد تولّد ردود فعل عكسية، في مجتمع عاش وخبر كل أنواع التحديات، وهو يتحدى السلطة والقانون باستمرار لإثبات نفسه.
لا يكفي أن يقول الإعلام للمواطن، لوالده وشقيقه وجاره وقريبه، "خليك بالبيت"، بل أن المهنية الإعلامية تقتضي دفعه إلى الإفادة من زمن الحجر المنزلي للقيام بشيء نافع، بعمل مفيد، فينجز ما كان متأخراً، ويقرأ، ويدرس، وينجز أعمالاً ممكنة من المنزل، ويختلي بنفسه، ويفكر في غده الذي تستوطنه التحديات الكثيرة. 
ومن الضرورة بمكان، أن تتم توعية المواطن على حقوقه الأساسية، وأيضاً على واجباته، فلا يكفي التذمر، والشكوى، وعرض المشكلات، بل التهويل بها، كأن المواطن الأعزل قادر على ابتداع الحلول.
إنه زمن جميل، أن تلتقي العائلات، أن تفكر معاً، أن تخطط لغدها، أن تتعرّف على إعلام نوعي، ولو كان يعاني الفقر، لا إعلام مبتذل رخيص خال من كل مضمون مفيد.
شارك:
facebook
Twitter
Whatsapp
Print
أيار 2020
Softimpact Softimpact web design and development company website
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
مشروع «بناء السلام في لبنان»
لا تعكس المقالات والمقابلات والمعلومات الأخرى المذكورة في هذا الملحق بالضرورة وجهات نظر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. محتوى المقالات هو مسؤولية المؤلفين وحدها.
العنوان
:
مبنى البنك العربي، الطابق السادس، شارع رياض الصلح، النجمة، بيروت - لبنان
الهاتف
الهاتف المحمول
© حقوق الطبع والنشر 2021. جميع الحقوق محفوظة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.